مواقع ذات صلة
هل أنت مستخدم جديد؟ قم بالتسجيل الآن
 
دعنا نساعدك
للوصول إلى هدفك.
التاريخ: 19/01/2017
المؤلف: مكتب معالي الوزير
المصدر: وزارة الصحة العامة
اطلاق الطابع البريدي الخاص بشلل الأطفال

أطلق نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة العامة غسان حاصباني الطابع البريدي التذكاري الخاص بشلل الأطفال ما يعكس نجاح وزارة الصحة العامة في الحفاظ على لبنان خال من شلل الأطفال للعام الرابع عشر على التوالي.
 
وقد حضر حفل الإطلاق في مكتب وزير الصحة العامة في بئر حسن ممثلة منظمة الصحة العالمية الدكتور غبريال ريدنر ومسؤولة البرامج د. إليسار راضي، وممثلا اليونيسف د. زروال عز الدين وكلير كالستيني، وممثل المفوضية العليا لشؤون اللاجئين مايكل وودمان، كما حضر عن لجنة الإشهاد الوطنية الطبيبان جورج أعرج وغسان عيسى، وممثل جمعية Beyond جو عواد، ومدير عام "ليبان بوست" خليل داود، والمدير العام لوزارة الصحة الدكتور وليد عمار، ومديرة برنامج التحصين في الوزارة الدكتورة رندة حمادة والدكتورة ندى غصن من وحدة الترصد الوبائي في الوزارة.
وأكد وزير الصحة أن إطلاق الطابع البريدي يأتي من ضمن منظومة شاملة للقطاع الصحي هدفها حماية المواطن والإنسان على الأراضي اللبنانية. وشدد على أن اللقاحات التي يأخذها أطفالنا تشكل دعامة لصحتهم ولمنع إصابتهم بمشاكل صحية فيما بعد. وقال إنه منذ انطلاق البرنامج الوطني للتحصين عام ١٩٨٧، تسعى وزارة الصحة العامة الى ضمان حصول كافة الاطفال المقيمين على الاراضي اللبنانية على لقاحاتهم الاساسية، خصوصاً ان تلقيح الاطفال هو من انجع المبادرات والتدخلات الصحية التي تقيهم خطر الموت او الاعاقة مدى الحياة.
وشدد الوزير حاصباني على أنه انطلاقاً من هذه القناعة، فإن وزارة الصحة العامة لا توفر فرصة لتعزيز اهمية التلقيح سواء لدى الاهل او صانعي القرار على حد سواء، علماً ان تلقيح الاطفال هو مدخل اساس في الرعاية الصحية الاولية. وأضاف: "لمناسبة الذكرى الثلاثين لانطلاق برنامج مكافحة شلل الاطفال، سعت وزارة الصحة العامة الى اصدار الطابع البريدي التذكاري الخاص بالمناسبة وذلك مع شركائها في القطاع الاهلي وجمعية "روتري" ومنظمة الصحة العالمية واليونيسف. ويأتي هذا الاصدار بعد النجاح الذي حققته وزارة الصحة لناحية الحفاظ على لبنان خالٍ من شلل الاطفال للعام ١٤ على التوالي علماً ان ظروف النزوح اليومي التي نشهدها ومنذ العام ٢٠١١ كانت وما زالت تهدد لبنان لولا الجهود الكبيرة التي يقوم بها البرنامج الوطني للتحصين وبدعم اللجان العلمية للبرنامج ووعي المواطن اللبناني على اهمية تحصين الاطفال، خصوصاً ان وزارة الصحة العامة ترصد موازنة خاصة لشراء اللقاحات سنوياً من خلال اليونيسف وبجودة عالية لضمان تلقيح كافة الاطفال مجاناً على كافة الاراضي اللبنانية".
 
وأكد الوزير حاصباني على أن ما يهم وزارة الصحة العامة هو تأكيد استمرار تعزيز خدمات تلقيح الاطفال ضمن نهج الرعاية الصحية الاولية الذي تعتمده الوزارة، كذلك العمل على ادخال لقاحات جديدة الى الرزنامة الوطنية للتلقيح بحسب المعطيات الوبائية والصحية المستجدة. وأكد أننا سنتابع العمل مع القطاع الخاص لقناعتنا بالدور التكاملي الذي يلعبه وتحديدا في ما يتعلق بصحة الاطفال.
 
وختم وزير الصحة بتجديد الشكر لكافة المعنين ولا سيما مدير عام وزارة الصحة وفريق عمل الرعاية الصحية الاولية والشركاء من القطاع الاهلي والقطاع الخاص ومنظمة اليونيسف والصحة العالمية. وتمنى أن يكون حفل الإطلاق هذا تذكيرًا بأهمية العناية الوقائية خصوصا بصحة الأطفال.
وكانت مديرة برنامج التحصين الدكتورة رندة حمادة أوضحت أن إطلاق الطابع التذكاري الخاص بشلل الأطفال أمر يحدث للمرة الأولى في لبنان بفضل جهود فريق يعمل بكل جدية والتزام لإبقاء لبنان خاليا من مرض شلل الأطفال، وذلك بتوجيه من المدير العام لوزارة الصحة وتعاون الشركاء المحليين والدوليين وتعاقب وزراء اهتموا بصحة الأطفال وتعزيز البرنامج الوطني للتحصين. وشكرت حمادة وزارة الإتصالات و"ليبان بوست"، مؤكدة أن تلقيح الأطفال مسؤوليتنا جميعًا مضيفة أننا نريد المحافظة على لبنان خال من شلل الأطفال.

 
Sitemap
حقوق الطبع والنشر محفوظة ل وزارة الصحة العامة ©2017