مواقع ذات صلة
هل أنت مستخدم جديد؟ قم بالتسجيل الآن
 
دعنا نساعدك
للوصول إلى هدفك.
التاريخ: 23/02/2016
المؤلف: مكتب معالي الوزير
المصدر: وزارة الصحة العامة
إفتتاح "مسستشفى المنيه" في طرابلس
قام وزير الصحة وائل أبو فاعور بجولة تفقدية في طرابلس والشمال للاطلاع على الأوضاع والخدمات في عدد من المراكز الصحية والطبية حيث رعى افتتاح مستشفى المنية الحكومي وقسم العناية الفائقة للاطفال وقسم استشفائي وجراحي في المستشفى الحكومي في القبة كما اطلق العمل رسميا في مستشفى أورانج ناسو حيث تم افتتاح قسم التوليد والجراحة النسائية.

إستهل أبو فاعور جولته بزيارة إلى السيد توفيق سلطان في منزله في ميناء طرابلس، حضر اللقاء الرئيس نجيب ميقاتي، النائبان محمد كبارة وقاسم عبد العزيز، عضو مجلس إدارة مرفأ طرابلس محمود سلهب ومدير المرفأ أحمد تامر، مدير مستشفى طرابلس الحكومي ناصر عدرة، الرئيس السابق لبلدية الميناء عبد القادر علم الدين، مدير مركز الخدمات الإجتماعية الدكتور مصطفى الحلوة، رئيس فرع المعلومات في أمن عام طرابلس المقدم خطار نصر الدين وهيئات محلية.

وبعد فطور صباحي أدلى سلطان بتصريح قال فيه: "في حضور الرئيس ميقاتي والنواب وأصدقاء أردت أن ارحب بالرفيق وائل أبو فاعور، الوزير المتألق. طرابلس متشوقة إلى الدولة، وحضوره اليوم هو حضور للدولة اللبنانية في طرابلس المنسية. أردت أن نكون في ظلال لبنان الذي نعرف، لبنان التنوع، لبنان كمال جنبلاط ورفاقه،الذين تظاهروا من أجل مزارعي الجنوب كما ترون في هذه الصورة التي تظللنا وفيها يظهر الشهيد جورج حاوي والدكتور عبد المجيد الرافعي والدكتور علي الخليل والشهيد كمال جنبلاط والشيخ المغيب محمد يعقوب والنواب فريد جبران وفواد الطحيني. هذا هو لبنان الذي نعرف والذي نريد".

وختم: "نريد من باقي الوزراء في الحكومة ومن دولة الرئيس أن يلتفتوا إلى طرابلس المنسية ويحركوا مشاريعها المتوقفة بلا سبب. ونشكر الوزير أبو فاعور الذي يطل علينا اليوم لتحريك مشاريع تخص وزارة الصحة وهي متنوعة، ونأمل أن نستقبل في القريب العاجل الوزير أكرم شهيّب لنتعاون وإياهلالإستباق أزمة النفايات التي ستكون مشكلة لطرابلس في وقت قريب".

أبو فاعور

بدوره، قال الوزير ابو فاعور: "أتشرف أن أكون اليوم في طرابلس وأن أكون بصحبة الحضور الكريم، الرئيس ميقاتي الصديق العزيز الذي نسعد بصداقته الشخصية والسياسية، والزملاء النواب والحضور الكريم من أهلنا في طرابلس. في هذا الصباح الطرابلس أتشرف أن أكون في بيت توفيق سلطان ،القيمة النضالية والقيمة الأخلاقية وهو اوفى الأوفياء لكمال جنبلاط، وأخلص الخلص لوليد جنبلاط، توفيق سلطان الذي يمثل جيلا من المناضلين الديمقراطيين الأحرار العروبيين، الأوائل الذين لا يزالون حتى اليوم يعرفون معنى العروبة والتنوع في لبنان، ومعنى الإلتزام بقضايا المواطنين، والإلتزام بقضايا الشعب".

أضاف: "أتشرف أن أكون اليوم في طرابلس ناقلا تحيات وليد جنبلاط ومحبته. طرابلس التي طالما لم تعرف من الدولة إلا عصاها الغليظة، ولم تعرف منها قلبها الرقيق، عرفت من الدولة العصا الغليظة، عصا الأمن، ولكنها لم تعرف من الدولة القلب الرؤوف والقلب الحنون والمشاريع الإنمائية، رغم الجهود التي بذلت سابقا، من قبل دولة الرئيس ميقاتي ، ومن دولة الرئيس سعد الحريري ومن قبل ابناء المدينة ووزرائها ونوابها، ولكن الشمال وطرابلس خصوصا لا تزال تحتاج إلى المزيد".
 
وقال: "نحن كحزب تقدمي إشتراكي نعتبر أننا وكجزء من مسؤوليتنا الأخلاقية التاريخية تجاه كل هذه المناطق من طرابلس إلى عكار إلى كل المناطق المحرومة في لبنان، ليست الزيارة الأولى كحزب والنشاط الأول لنا كحزب، قبل ذلك سبقني الرفيق غازي العريضي في جولات وزيارات إلى طرابلس وإلى مرفأ طرابلس وإلى مشاريعها الحيوية، لأننا مقتنعون ان وصول الدولة إلى طرابلس بالمشاريع الإنمائية هو الوحيد الكفيل بالرد أولا على الحاجة التاريخية والإهمال التاريخي، وثانيا على كل ما يريده البعض أن يشيعه حول أن طرابلس هي منبع للارهاب والتطرف. فطرابلس لم تكن ولن تكون في يوم من الأيام كذلك، هي بعيدة كل البعد عن كل ما يحاول البعض أن يلصق بها من إتهامات ولكن عندما تشعر الدولة اهل طرابلس بأنها موجودة وأنها حاضرة وبأنها ملتزمة بقضاياهم، حينها تستطيع أن تطلب من أهل طرابلس الإنتماء الحقيقي إلى الدولة".

وتابع: "أتمنى من خلال هذه الجولة ان نقدم باسم الحكومة وباسم الرئيس تمام سلام الذي أنقل تحياته إلى الحضور الكريم، وإلى أهل طرابلس، تقديم هذه المشاريع من الدولة وليست هي هبة وليست تقدمة من أي فريق لا منا ولا من غيرنا، هي اولا وأخيرا حق لطرابلس. فالشمال وطرابلس على الصعيد الصحي يتحملون القسم الأكبر من النزوح السوري، وبالتالي قدرة المستشفيات لم تعد تفي بالحاجات الصحية وهذا يهدد بانهيار نظامنا الصحي، وهذا الكلام كنا نقوله مع الرئيس ميقاتي عندما كنا في وزارة الشؤون الإجتماعية حين كنا نقول إن نظامنا الصحي قد يصل إلى مرحلة عدم إستطاعته الصمود، فالنظام الصحي في لبنان مصمم على حجم اربعة ملايين ونصف المليون لبناني،وفي غفلة من الزمن أصبح لدينا مليون ونصف المليون لاجىء جديد بين سوري وغيره وبالتالي لم تعد هناك قدرة للنظام الصحي على التحمل، وأحيانا نجول بطفل مريض على مستشفيات لبنان ولا نستطيع ان نجد غرفة تأويه".

وقال: "لذلك هذه المساهمة من قبل الدولة تحاول إعطاء قدرة استعابية إضافية للمستشفيات سواء في مستشفى القبة الحكومي ومستشفى اورانج ناسو أو بافتتاح مستشفى المنية، هذه الخدمات للمواطن اللبناني الطرابلسي وإبن هذه المناطق او لكل المقيمين من الأخوة اللاجئين او غيرهم. وأشكر هذا الإستقبال وأشكر دولة الرئيس والزملاء النواب جميعا والحضور الكريم وأشكر الرفيق سلطان الذي مهما ذهبنا وأنى ذهبنا نعتبر انفسنا برعايته".

وعن رأيه بانعقاد جلسة مجلس الوزراء امس، قال: "اتصور ان جلسة الأمس كانت ممتازة وكان هناك خلاف عميق في الآراء، ولكن في النهاية البيان الذي صدر رغم التسويات اللفظية كان هناك إجماع واتفاق بأن لبنان لا يستطيع ان يخرج عن الإجماع العربي. ليس ذلك نتيجة حسابات سياسية ولا نتيجة توازنات، كم من التجارب مررنا بها في لبنان لاختبار العروبة وفي كل مرة كنا ندفع أثمانا. ثم يثبت ان لبنان بلد عربي لا يستطيع إلا ان يكون في هذه الهوية وفي هذا الإنتماء، لذلك نحن لا نحتاج إلى إختبارات إضافية وحسنا حصل بالأمس في مجلس الوزراء أنه تم الإتفاق على هذا الأمر. النص الإيجابي الذي تم توجيهه إلى المملكة العربية السعودية، والإدانة التي تم الإتفاق عليها ضد الإعتداء على السفارة والقنصلية السعودية في إيران أعتقد انها تمهد لنقاش ودي وإيجابي مع الأخوة في المملكة العربية السعودية".

وردا على سؤال قال: "الرئيس سلام يجري التحضيرات للقيام بجولة عربية تبدأ بالمملكة العربية السعودية لإعادة توضيح الصورة ولنعترف نحن مدعوون إلى تصحيح العلاقة مع الأخوة العرب، نتيجة ما لحق بنا من مواقف ليست لا في مصلحة لبنان ولا في مصلحة انتمائه العربي".

مستشفى المنية

وبعد زيارة للنائب سمير الجسر في منزله، افتتح ابو فاعور مستشفى المنية الحكومي، شارك في الحفل النواب كاظم الخير، أحمد فتفت، قاسم عبد العزيز، النائب السابق وجيه البعريني، محافظ الشمال فوزي نهرا، قائمقام المنية رولا البايع، ممثل المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم العميد ريمون أيوب، العقيد فؤاد عبيد، المقدم فادي الرز، ممثل حركة فتح في الشمال أركان بدر، رؤساء بلديات المنية مصطفى عقل، دير عمار خالد الدهيبي، مركبتا نظير الشامي، بحنين مصطفى وهبي، مدراء المستشفيات الحكومية في الضنية عمر فتفت، في المنية ديما جمال، في طرابلس ناصر عدرة، وحشد من الفاعليات الطبية والتربوية والسياسية والاجتماعية والدينية.

بعد النشيد الوطني وكلمة ترحيبية من عريفة الحفل الهام ملص، ألقى رئيس المجلس الإداري للمستشفى علاء زريقة كلمة شكر فيها "كل من ساهم في انجاز هذا الصرح الذي شيد من أجل خدمة الفقير وليس للخدمة الفقيرة".

الخير

 ثم تحدث النائب كاظم الخيرمتوجهاً بالشكر بإسم أهالي المنية الى الوزير ابو فاعور الذي اعتبره: "الوزير المطابق لمواصفات العمل والصدق والنزاهة في بلد يفتقد لاقل مواصفات الدولة".

أضاف الخير: "انطلاق العمل في المستشفى اليوم هو حدث تاريخي بالنسبه لأهالي هذه المنطقة المحرومة من حقها بالانماء المتوازن ونتمنى ان يكون هذا اليوم انطلاقه لسلسله مشاريع تعيد وضع قضاء المنيه الضنيه على خريطة الانماء. نحن ندرك خطورة المرحله التي يمر بها لبنان والمنطقه ونتابع يوميا رعونة بعض السياسيين في المواقف التي تهدد مصير لبنان وتحديدا ما نشهده منذ فتره من محاولة  تزوير تاريخ لبنان العروبي و محاولة تشويه مستقبله المنسجم مع محيطه العربي. و من هنا من المنيه العروبية نؤكد بان لبنان لن يكون فارسيا ولا صهيونيا ولا داعشيا بل عربيا معتدلا مستقلا. وانا اكيد بان اهلنا في المنية و الضنية سيلبوا نداء الرئيس سعد الحريري ويتسابقون على توقيع وثيقه عروبة لبنان. فالوفاء هو من شيم الرجال و الوفاء لمملكه الخير ودول مجلس التعاون الخليجي هو اقل واجب تجاه الخير الذي قدموه للبنان وما هذا الصرح الصحي العظيم الا نموذج من الهبات و الانماء الذي اغدق على لبنان في اصعب الظروف.طال انتظار انطلاق العمل في مستشفى المنيه الحكومي المقدمه من الهلال الاحمر الكويتي بمسعى من دولة الرئيس سعد الحريري و دولة الرئيس فؤاد السنيورة  ونحن بامس الحاجة لهكذا صرح طبي يساعد الفقير والمحتاج. ونتمنى من معاليك استمرار الدعم لتطوير هذه المستشفى حتى تصبح صرحا طبيا رائدا. وللأمانة نؤكد اننا لم نطلب في يوم من الأيام حاجة لمريض من معالي الوزير إلا وكان متجاوبا ولمسنا في عهده الاهتمام بحياة اللبنانيين وصحتهم دون تميز مناطقي او مذهبي. كما انه أعطى هذه المستشفى كل الاهتمام . وهذا الاهتمام ليس جديد من معاليه فلا بد ان اذكر يوم زرته في وزارة الشؤون الاجتماعيه بعد الانتخابات الفرعيهفي المنية الضنية بايام وطالبته باضافة مركز للمنيه ضمن مشروع محاربة الفقر حيث ان المشروع كان يغطي معظم مناطق لبنان الا منطقة المنيه وكان المشروع قد انطلق العمل به فما كان من الوزير الا ان اضاف مركز المنيه من خارج الاموال المرصوده للمشروع لاقتناعه بحق اهالي هذه المنطقة في الاستفادة من هذا المشروع الذي يساعد الان الاف العائلات المحتاجه. شكرا معالي الوزير على انسانيتك و لبنانيتك. و شكرا للهلال الاحمر الكوتي و للشعب الكوتي وشكرا لكل من ساهم في انجاز هذا الصرح ونذكر التعاون النائب السابق صالح الخير والمرحوم الاستاذ محمود عمر الزريقة حيث كانت انطلاقة هذا المشروع ونشكر جهود المرحوم النائب هاشم علم الدين كما و نشكرا  سعادة المحافظ رمزي نهرا على المجهود الذي قام به".

ابو فاعور

بعد ذلك كانت كلمة للوزير أبو فاعور الذي قال: "أتشرف اليوم أن أكون بينكم في بلدة المنية هذه المنطقة التي شاء النظام السياسي  في لبنان أن يجعلها مهمشة وبعيدة عن خيرات الدولة، ناقلاً لكم تحيات الرئيس تمام سلام والرئيس وليد جنبلاط، ومحبتهما لكل المناطق الشمالية التي تحتاج الى حضور الدولة، والتي لم تحظ من الدولة الا بعصاها الغليظة ولم تعرف منها القلب الحنون والمشاريع الانمائية ،فقد آن الأوان لكي تشعر الدولة بمسؤوليتها تجاه المناطق المحرومة. وما نقوم به اليوم ليس الا محاولة ولو بسيطة لتقديم المساعدة التي هي واجب علينا تجاه تلك المناطق، فالشمال تحمل العديد من الأعباء وخاصةً بعد النزوح السوري، وبالتالي لم تعد كل البنى التحتية الصحية وغير الصحية قادرة على إستيعاب العدد الإضافي، لذلك يأتي اليوم هذا التدشين الذي قد يلبي بعض الحاجات الصحية في الشمال وهو جزء من الخطة الصحية للمنطقة، ومساهمة الدولة فيه هي لإعطاء قدرة إستعابية إضافية لمستشفيات الشمال" .

وتابع: "أتمنى من خلال هذه الجولة أن نكون قد ساهمنا في  تقديم بعضاً من المشاريع التي على  الدولة انجازها وهذه المشاريع ليست هبة وليست تقدمة من أي فريق لا منا ولا من غيرنا، هي اولا وأخيرا حق لكم. فالشمال على الصعيد الصحي يتحمل الكثير، واتعهد بتأمين كل المستلزمات والمساهمات من أجل إنجاح هذا الصرح فهذا واجبنا وواجب الدولة".

ختم أبو فاعور كلمته بتوجيه الشكر للرئيس السنيورة على جهوده ومتابعته للموضوع، وللرئيس سعد الحريري معتبراً بأنه :"كان ويبقى ضمانة من ضمانات الاستقرار والوحدة الوطنية وبقاء لبنان، ونحن نستبشر خيراً من هذه العودة الواثقة لأنها لم تحرك فقط المياه الراكدة بالنسبة لموضوع رئاسة الجمهورية، بل نبني عليها أملاً كبيراً بأننا سوف نستطيع أن نعود لنسلك طريق بناء الدولة وتوحيد اللبنانيين وحماية لبنان في هذه الظروف الصعبة لكي نعود الى ما يستحقه المواطن اللبناني من إستقامة في حياته الوطنية والدستورية والأمنية والسياسية".

 كما شكر دولة الكويت قيادةً وشعباً، مشيراً الى أن علاقة لبنان مع الوطن العربي والأخوة العرب ليست علاقة مساعدات وهبات وإنما علاقة علاقة هوية وإنتماء، والهبات هي ما ينتج عن تلك العلاقة، فلبنان لم ولن يخرج عن عروبته التي ستبقى دائماً في دائرة اليقين المحكم.

مستشفى طرابلس

بعد ذلك، توجه وزير الصحة الى مستشفى طرابلس الحكومي في منطقة القبة، حيث افتتح قسما جديدا يضم أربعين سريرا لخدمة مرضى الأمراض الباطنية والصدرية والجراحة التخصصية، إضافة إلى قسم العناية الفائقة للأطفال المجهز بكامل التجهيزات الطبية الحديثة.

وبعد جولة في أقسام وأجنحة المستشفى، أقيم احتفال حضره النواب: سمير الجسر، محمد كبارة وبدر ونوس، نقيب الأطباء في طرابلس إيلي حبيب، رئيس مصلحة الصحة في الشمال الدكتور جمال عبدو، رئيس مجلس إدارة المستشفى الدكتور فواز حلاب، مدير المستشفى ناصر عدرة، مستشار أبو فاعور بهيج عربيد وحشد من رؤساء الأقسام والأطباء والهيئات الإدارية والتمريضية.

عدرة

وألقى مدير المستشفى ناصر عدرة كلمة توجه فيها إلى أبو فاعور قائلا: "لقد إنتظرنا هذه الزيارة منذ تشكيل الحكومة الحالية، وتبوئكم سدة الوزارة، لا سيما ان مستشفى طرابلس الحكومي ومنذ ذلك الحين، يشهد خطوات نوعية بفضل الدعم والرعاية التي تقومون بتقديمها للمستشفيات الحكومية بشكل عام، ومستشفى طرابلس الحكومي بشكل خاص، تأكيدا منكم على إهتمامكم بقضايا الناس وبصحتهم وحياتهم. كما اود أن أشكر الوزير سمير الجسر على جهوده ومتابعته مطالب المستشفى منذ العام 2002، وما يزال إلى اليوم يتابع الأوضاع والأمور المتعلقة بمتطلبات وتجهيزات المستشفى وتحديثه وتطويره".

حلاب

بدوره، قال: "هذه التجهيزات حاجة ملحة لحياة أطفال الشمال لا سيما أن هذه الفئة العمرية سوف تستفيد من خدمات هذا المركز ولا يمكن معالجتها في قسم العناية الفائقة للبالغين ولا في قسم العناية الفائقة لحديثي الولادة، إضافة الى أن جميع مستشفيات طرابلس والشمال غير مجهزة بمثل هذا القسم الهام. وبافتتاح معاليكم له، أضحى جاهزا لإستقبال الحالات الحرجة والتي كانت مدينة طرابس تئن لعدم وجود مركز ينقذ أطفالها".

أضاف: "لقد أرسينا قواعد صرح طبي واضح المعالم وبأرقى المعايير ليس على نطاق الصحة فحسب بل ايضا على صعيد البنية التحتية المتطورة التي تستطيع توفير نوعية متميزة من خدمات الرعاية الطبية وبأعلى المستويات العلمية والتقنية. نأمل أن نلتقي معكم وبرعاية معالي الوزير في افتتاح أقسام جديدة لإستمرار التطور في تقديم الخدمات الطبية الملحة لأبناء هذه المدينة وهذه المنطقة العزيزة، وذلك بإستحداث قسم خاص لقسطرة وتمييل والعناية الفائقة للقلب مع تجهيز المستشفى بجهاز pt scan للتمكن من تحديد أماكن إنتشار المرض في الجسم بهدف تحسين مسار العلاج لمرضى السرطان، علما أن هذا القسم غير موجود في مستشفيات طرابلس والشمال".

أبو فاعور

أما أبو فاعور فحيا مجلس الإدارة رئيسا وأعضاء ومدير المستشفى وجميع الأطباء والعاملين، وقال: "مستشفى طرابلس الحكومي في طرابلس هو من أنجح التجارب الحكومية على مستوى كل لبنان، الذي نعتز به، هذا النجاح هو من اللحم الحي، بغفلة من الدولة ومن خلال بعض المساعدات والفتات من الدولة. وهذا الأمر يزيد في قناعتي بجدوى المستشفيات الحكومية ويعاكس النظرة المفبركة التي تم العمل عليها خلال السنوات الماضية بتهشيم القطاع العام لمصلحة القطاع الخاص، وبأن المستشفيات الحكومية لا تصلح فأعطوا الأموال إلى المستشفيات الخاصة. وأنا على ثقة أن هناك مستشفيات حكومية مثل هذا المستشفى أجدر وأجدى من الكثير من المستشفيات الخاصة التي يأخذ بعضها الأموال من الدولة ويذل المواطنين".

أضاف: "لذلك أنا أتعهد أمام أبناء طرابلس، هذه المنطقة العزيزة الكريمة الغالية، وبالقرب من منطقة المنكوبين التي يبدو أن منطقة طرابلس كلها منكوبة لإهمال الدولة، أتعهد بتأمين كل المستلزمات لتطوير هذا المستشفى ليس فقط كمستشفى لخدمة الفقراء والمرضى في هذه المنطقة العزيزة من لبنان بل لتعزيز هذا النموذج للقطاع العام".

أضاف: "اليوم نضيف حوالي 120 سريرا في منطقة الشمال على القدرة الإستيعابية للمستشفيات الحكومية، في مستشفى المنية اربعين سريرا من خلال الأقسام الجديدة، وأربعين سريرا في مستشفى اورانج ناسو بطرابلس، إضافة إلى اربعين سريرا في مستشفى طرابلس الحكومي وفق الخطة التي تلحظ ضرورة توسعة قدرة المستشفيات الحكومية وتعزيز البنى الصحية التي تئن تحت أعباء النزوح السوري وتحت أعباء زيادة الفقر، الأمر الذي يستوجب من الدولة أن تضع خطة متكاملة لمواجهة هذه الأعباء. نحن نعمل على ذلك وقد بدأنا في منطقة الشمال الأكثر حاجة، وأعتقد ان الأطباء يشهدون على ذلك وكذلك مسؤولي المستشفيات والنواب وفاعليات المنطقة، فلا نجد سريرا واحدا شاغرا لمريض، من الشمال إلى الجنوب مرورا ببيروت، وبالتالي نأمل أن نكون اليوم من المساهمين في إظهار الوجه الحسن للدولة، وأن نأتي إلى طرابلس بالوجه المبتسم للدولة التي تمد يدها بالتقديمات لا بالوجه العبوس وممارسة القسوة على هذه المنطقة وهذه المدينة".

وتابع: "لقد طال غياب الدولة عن طرابلس للأسف، وعندما تذكر طرابلس يتبادر إلى الذهن الإشتباكات، أهل طرابلس أناس طيبون وأوادم، فقراء ولكن أعزاء يحتاجون إلى وجود الدولة إلى جانبهم. وأنا اليوم أزور طرابلس أولا بصفتي الوزارية وبتكليف من رئيس مجلس الوزراء، وبصفة إنتمائي السياسي وبقناعة وليد جنبلاط، نحاول أن نعطي نموذجا لما يجب أن تكون عليه الدولة في ممارساتها تجاه هذه المنطقة".

وختم: "هذا القسم الذي افتتحناه اليوم في مستشفى طرابلس الحكومي سنؤمن له كل المستلزمات، واتفقنا على رفع السقف المالي المطلوب مع الوزير سمير الجسر عندما زرته في منزله، ورفعنا ذلك إلى حدود تسع مليارات ليرة، فالدولة تضع في هذه المؤسسات المال ولا يرف لها جفن أو تشعر بتأنيب الضمير لأنها مؤسسات تستحق العطاء. أما القسم الخاص بالأطفال فإن افتتاحه يأتي في أعقاب وفاة الطفل من آل هرموش بسبب عدم وجود إمكانية سابقا لمعالجة هذه الحالات حيث أنشأنا هذا القسم الجديد نتيجة تلك المأساة. وأرجو ان تكون وفاة هذا الطفل فداء لكل اطفال طرابلس والشمال".

أورانج ناسو

ثم انتقل ابو فاعور الى مستشفى اورانج ناسو حيث اطلق العمل رسميا في القسم الاستشفائي فيه بعدما كان عمله يقتصر فقط على غسيل الكلي، واعلن من هناك ان هناك حاجة فعلية في الشمال وان مستشفياتنا لم تعد قادرة على الاستيعاب تحت اعباء النزوح وتزايد الفقر.
Sitemap
حقوق الطبع والنشر محفوظة ل وزارة الصحة العامة ©2017