مواقع ذات صلة
هل أنت مستخدم جديد؟ قم بالتسجيل الآن
 
دعنا نساعدك
للوصول إلى هدفك.
التاريخ: 5/11/2015
المؤلف: مكتب معالي الوزير
المصدر: وزارة الصحة العامة
آلية جديدة للشكاوى فيما يتعلّق بحالات الإستشفاء الطارئة
عقد وزير الصحة العامة وائل أبو فاعور إجتماعًا في مكتبه في وزارة الصحة مع نقيب أصحاب المستشفيات الخاصة سليمان هارون حضره مدير العناية الطبية الدكتور جوزف حلو ورئيس دائرة المستشفيات والمستوصفات هشام فواز.

وإثر اللقاء عقد أبو فاعور مؤتمرًا صحافيًا أعلن فيه عن خطوة وصفها بالإيجابية تم التوصل إليها بين وزارة الصحة والمستشفيات الخاصة لوضع العلاقة التي تمر بمد وجزر بين الطرفين على الطريق القويم.

وإذ لفت إلى أن شكاوى المواطنين ومراجعاتهم تتواصل يوميًا وطيلة ساعات النهار في شأن عدم استقبالهم من قبل المستشفيات لأسباب متعددة، في حين أن الدولة تصرف مبالغ طائلة على الإستشفاء وحق الطبابة مكرس للمواطنين، أضاف وزير الصحة العامة أن هناك آلية عمل تم التوصل إليها لإعفاء الجميع من مخاض الدخول الصعب إلى المستشفيات ولإعفاء المواطن من التسول على أبواب المستشفيات. وقال إن الاتفاق تم على آلية لمتابعة شكاوى المواطنين ومراجعاتهم، موضحا أنه أصدر مذكرة تنص على تعديل يتعلق بالحالات الطارئة على مدى أربع وعشرين ساعة يوميًا.

وفي التفاصيل أوضح أبو فاعور أنه سيتم تلقي شكاوى المواطنين المتعلقة بالمستشفيات الخاصة على الرقم 1214 على مدى أربع وعشرين ساعة، وطيلة أيام الأسبوع وذلك من قبل شركة Teleperformance يوميًا على مدار أيام الأسبوع. ثم تبلغ الشركة المكلفة هذه الشكاوى أو المراجعات إلى الأشخاص المنتدبين من قبل المستشفيات والمرفقة أسماؤهم بهذه المذكرة. ولفت أبو فاعور إلى الاتفاق مع نقابة المستشفيات على تزويد وزارة الصحة بإسم شخص مختص على مدى 24 ساعة؛ وأبرز أبو فاعور لائحة باتت لدى وزارة الصحة بأسماء الأشخاص المنتدبين من المستشفيات الخاصة، والذين ستوزع عليهم دوامات محددة منعًا لحصول فراغات، ولديهم صلاحية باتخاذ قرار في المستشفيات.

وتابع وزير الصحة العامة مشيرًا إلى أنه في حال عدم القدرة على التواصل مع الشخص المنتدب من قبل المستشفى لسبب من الأسباب أو عدم التوصل إلى حل يتم الاتصال في هذه الحالة بالشخص المكلف من وزارة الصحة بمتابعة شكاوى المستشفيات. وعلى الشخص المنتدب المعني بمتابعة شكوى أحيلت إليه أن يبلّغ الشركة المكلفة بمآل الشكوى المتعلقة به. وقال أبو فاعور إن مكتب الشكاوى يتابع القضايا المثارة كما ينظم جدولا أسبوعيًا بالشكاوى التي ما تزال عالقة يحيله إلى كل من المدير العام والوزير. وشدد وزير الصحة العامة على ضرورة التزام كافة الأشخاص المعنيين الالتزام بالآلية المحددة ومتابعة الشكاوى الواردة وصولا إلى البت بها وإبلاغ الشركة المنتدبة بالنتيجة.

وأوضح أبو فاعور أن المذكرة لا تهدف فقط إلى أن تأخذ الوزارة علمًا بالمراجعة أو بالشكاوى بل تهدف إلى إيجاد العلاج الفوري؛ ودعا المواطنين الذين لديهم مراجعة أو لديهم حالة طبية بحاجة إلى متابعة في أي مستشفى إلى الإتصال على الرقم 1214، حيث يتم تلقي إتصالاتهم من قبل شخص لديه امكان للإتصال بكل المستشفيات تحت إشراف الوزارة. فيحاول هذا الشخص معالجة الحالة، فإذا لم تتم هذه المعالجة يتصل بمسؤولي الوزارة المخولين بهذا الأمر لمعالجة الحالة. وقال: أنا لا أضع سجلا للشكاوى، فهذا السجل موجود، بل إننا نقوم بعلاج فوري للشكاوى. أضاف أن تطبيق هذه الآلية التي يعلن عنها اليوم بدأ منذ أسبوعين، والصدى إيجابي حيث تمت معالجة نسبة كبيرة من المراجعات التي تم التبليغ عنها. وأمل أن يعفي هذا الأمر المواطنين الذين يحتاجون بحق إلى علاج في المستشفيات الخاصة من قصاص التسول والتجول من مستشفى إلى آخر. وأبدى ثقته وأمله بأن ترسو العلاقة بين المستشفيات ووزارة الصحة على ما يؤمن حقوق المريض وحقوق المؤسسات الصحية، مضيفا أنه والنقيب هارون قامًا بمراجعات في وزارة المالية من أجل متابعة المستحقات المالية للمستشفيات والتي هي حق مكرس لها، حيث سيتم التسريع بالإجراءات التي تضمن حصول المستشفيات على مستحقاتها خصوصا تلك العالقة بين الـ2000 والـ2011، والتي صدر فيها قانون سندات خزينة وقد آن أوان دفعها، ويبقى بعض الإجراءات التقنية للقيام بها.
Sitemap
حقوق الطبع والنشر محفوظة ل وزارة الصحة العامة ©2017