مواقع ذات صلة
هل أنت مستخدم جديد؟ قم بالتسجيل الآن
 
دعنا نساعدك
للوصول إلى هدفك.
التاريخ: 15/09/2015
المؤلف: مكتب معالي الوزير
المصدر: وزارة الصحة العامة
بيان صحفي في 15/9/2015 حول أزمة القمامة
 
على إثر استمرار أزمة النفايات، وعلى أبواب فصل الشتاء والمخاطر التي يشكلها انهمار الأمطار في ظل الانتشار العشوائي للمكبات والمطامر، تحذر وزارة الصحة العامة من هذه المخاطر على صحة اللبنانيين وتوضح التالي:

أولا: إن تسرّب السوائل الناتجة عن النفايات "ليكسيفيا" الى التربة يلوّث المحاصيل الزراعية بالبكتيريا مثل الشيغيلا والسلمونيلا قد يؤدي الى تكاثر الجرذان على سفوح ومنحدرات الجبال.

ثانياً: إن تسرّب السوائل الناتجة عن النفايات الى المياه الجوفية يؤدي الى تفاعل الجراثيم وتسرب المعادن الثقيلة الموجودة في النفايات الصلبة الى المياه الجوفية مثل الكادميوم، النيكل، الزئبق وغيرها، يهدد بانتشار الاورام الخبيثة والتشوهات الجينية وأمراض الألزهايمر على صعيد المجتمع كما تؤثر على عمل الدماغ والأعصاب والكلى والكبد.

ثالثاً: إن الانتشار العشوائي للنفايات في الشوارع يؤدي الى فيضان قنوات المياه إذا لم يتم تنظيفها بالطرق الصحيحة.

رابعاً: إن المعادن الثقيلة تبقى حيث هي لفترات طويلة ولا تتفكك كغيرها من المواد الاخرى مما يزيد من خطورتها على المدى البعيد.

وتجدد وزارة الصحة دعوتها المواطنين للتقيّد بالارشادات التي سبق واعلنتها لا سيما من ناحية عدم حرق النفايات وبعثرتها او رشها بالمبيدات، حفاظا على صحة اللبنانيين ومنعاً لتفاقم الازمة اكثر فاكثر على ابواب الشتاء.

إن المخاطر الاضافية التي سيشكلها تساقط الأمطار تدفع وزارة الصحة الى قرع جرس الإنذار ودعوة القوى السياسية الى الإسراع في تنفيذ الخطة التي اقترحها الوزير اكرم شهيب مع أي تعديلات قد يفضي اليها النقاش الوطني الذي يخوضه بكل انفتاح الوزير شهيب مع كل المعنيين والهيئات وفعاليات المناطق لأجل معالجة هذه الأزمة التي تنذر بالمزيد من المخاطر.
Sitemap
حقوق الطبع والنشر محفوظة ل وزارة الصحة العامة ©2017