مواقع ذات صلة
هل أنت مستخدم جديد؟ قم بالتسجيل الآن
 
دعنا نساعدك
للوصول إلى هدفك.
التاريخ: 6/04/2013
المؤلف: مكتب معالي الوزير
المصدر: وزارة الصحة العامة
المكان: وزارة الصحة العامة
اليوم العالمي للصحة 2013

أطلقت وزارة الصحة العامة ومنظمة الصحة العالمية في مناسبة اليوم العالمي للصحة الحملة السنوية لهذا العام تحت شعار "انتبه لضغط الدم وخفف عنك هم" وذلك في مؤتمر عقد في مبنى الادارة المركزية للجامعة اللبنانية - المتحف.

حضر المؤتمر الذي رعاه وزير الصحة علي حسن خليل ممثلاً بالمدير العام للوزارة الدكتور وليد عمار، ممثل المدير الاقليمي لمنظمة الصحة العالمية الدكتور علاء الدين علوان الدكتور حسن البشرى ونقيب أطباء لبنان الدكتور شرف أبو شرف، وممثل عن المدير العام لقوى الأمن الداخلي العميد روجيه سالم العقيد الطبيب حبيب الطقش وممثل عن المدير العام للأمن العام العقيد الطبيب علي السيد، وجمعيات أهلية ومدنية.

افتتاحاً النشيد الوطني ثم تحدث مفتحاً المؤتمر الدكتور بشرى مرحباً وعارضاً لكلمة الدكتور علوان التي بثت عبر شاشة وتضمنت التأثيرات التي يحدثها ارتفاع ضغط الدم على الحياة العامة، وقال:" ارتفاع ضغط الدم من القضايا الصحية الرئيسية التي تؤثر على حياة حوالي 40% من البالغيم ممن هم في سن 25 سنة فأكثر في شتى أرجاء العالم، ومنها إقليمنا. ويعرف ارتفاع ضغط الدم بأنه "القاتل الصامت" لأن تشخيصه في معظم الحالات يتأخر كثيراً ليصل إلى مرحلة يصعب فيها تفادي المضاعفات، وإذا لم يكتشف ارتفاع ضغط الدم في وقت مبكر، ولم يضبط، فإنه سيؤدي للإصابة بالسكتة الدماغية، وبأمراض القلب ولا سيما الفشل القلبي وللإصابة بالفشل الكلوي وبالعمى.

وبسبب ارتفاع ضغط الدم ما يقرب من 8 ملايين وفاة في العالم سنوياُ، ويعادل ذلك 13% من مجمل الوفيات، كما أن ما يقرب من نصف الوفيات الناتجمة عن السكتة الدماغية أو أمراض القلب في العالم يعود إلى ارتفاع ضغط الدم.

ورسالتنا اليكم في يوم الصحة العالمي هي: " راقب ضغطك، تحمي حياتك، وتحسن صحتك" أجل إنك تستطيع أو تحمي نفسك من ارتفاع ضغط الدم وتستطيع أن تعالجه.

أشار إلى أن العوامل الرئيسية التي تسبب ارتفاع ضغط الدم تناول الطعام غير الصحي والإفراط في تناول الملح وزيادة الوزن والميل إلى الخمول وقلة ممارسة الرياضة والنشاط البدني.

وختم : إننا ندعو الحكومات وأصحاب القرار السياسي وكل الأطراف المعنية الأخرى ومن بينها شركات صناعة الأغذية إلى اتخاذ إجراءات صارمة بتوفير الأغذية الصحية بأسعار ميسورة وأنقاص كمية الملح في الأغذية المصنعة ووضع ملصقات صحية على المنتجات الغذائية . وعلى كل القطاعات الحكومية والخاصة أن تتقيد ذلك ولا يقتصر ذلك على وزارة الصحة فقط."

ثم كلمة نقيب الأطباء البروفسور شرف ابو شرف الذي قال:" إن الحفاظ على الصحة هو أمر أساسي لحياة الإنسان لتحقيق تنمية اقتصادية واجتماعية دائمة." وأضاف:" إن أسلوب العيش المعتمد في كل مكان وثقافة الوجبات السريعة والجهد وقلة الحركة والتدخين وغيرها باتت تشكل عاملاً مباشراً من عوامل المرض والاجل المحتوم، وقال إن ارتفاع الضغط في ازدياد عالمياً وقد كانت نسبته حوالي 10% في منتصف القرن الماضي وتناهز اليوم 37% عند السكان كافة لتصل إلى 80% من البالغين العقد الثامن من عمرهم. وإن أسباب ارتفاع ضغط الدم عند البالغين ما تزال مجهولة في 90% من الحالات ومردها إلى أسباب خلقية او وراثية وتصيب النساء والرجال على حد سواء.

وختم: إن اكتشاف واستعمال الأدوية ضد ارتفاع الضغط غيرا مجراه خصوصاً اذا استخدمت بشكل أفضل."

بعد ذلك كلمة وزير الصحة علي حسن خليل في حكومة تصرف الأعمال التي ألقاها المدير العام للصحة الدكتور وليد عمار حيث قال:"

تأتي هذه الحملة في إطار استراتيجية وطنية لمكافحة الأمراض غير السارية بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية وضمن مجهود عالمي توج بإعلان من الأمم المتحدة تبنته جميع دول العالم.

إن الأمراض كالسمنة والسكري والسرطان وأمراض القلب والشرايين وارتفاع ضغط الدم تتشاطر عوامل خطورة مشتركة تتعلق بالأنماط الغذائية الغنية بالدهون المشبعة والسكاكر والملح وقلة النشاط البدني دون أن ننسى التدخين وهو العامل الأشد خطورة. مع التذكير بأن الأمراض النفسية والعقلية هي جزء من الأمراض غير السارية وإنها إحدى عوامل الخطورة للإصابة بهذه الأمراض.

تتشارك هي الأمراض خصائص وبائية تسهل مكافحتها ضمن إطار علاجي ووقائي مشترك.

أولاً: الوقاية من خلال التوعية حول الأنماط الغذائية الصحية والسلوكيات التي تعزز الصحة .

ثانياً : الاكتشاف المبكر والعلاج بالأدوية الاساسية التي غالباً ما تؤدي إلى الشفاء أو على الأقل الحد من تطور المرض والسيطرة عليه.

إن العلاج على هذا المستوى يعتبر وقائياً من حيث فعاليته في تجنب المضاعفات الخطرة وخفض الحاجة إلى الاستشفاء.

فبالعودة إلى ضغط الدم فالتشخيص سهل غير مكلف وهو بمتناول الجميع.. كما أن التشخيص المبكر يسهل العلاج والمحافظة على استقرار الضغط يساهم في خفض نسبة الاصابة بالجلطات الدماغية والسكتة القلبية والقصور الكلوي وغيرها من المضاعفات.

ونشير إلى أن البرنامج الرائد لمكافحة الأمراض غير السارية الذي تقوم به وزارة الصحة العامة بالاشتراك مع القطاع الأهلي ومنظمة الصحة العالمية ومن خلال مراكز الرعاية الصحية الأولية حيث قامت بحملات توعية وكشف مبكر لضغط الدم والسكري والسمنة، ولقد تبين أن نسبة عالية من المواطنين المصابين يجهلون إصابتهم بهذه الأمراض ومن المتوقع أن يسهم هذا البرنامج في الحد من نسب الإصابة ومن المضاعفات ومن الحاجة للاستشفاء."

ولقد تناولت الدكتورة اليسار راضي مديرة البرامج في منظمة الصحة العالمية استراتيجية منظمة الصحة العالمية لمكافحة الأمراض الانتقالية وارتفاع ضغط الدم.

ثم كوكتيل بالمناسبة.
Sitemap
حقوق الطبع والنشر محفوظة ل وزارة الصحة العامة ©2017