مواقع ذات صلة
هل أنت مستخدم جديد؟ قم بالتسجيل الآن
 
دعنا نساعدك
للوصول إلى هدفك.
التاريخ: 15/10/2012
المؤلف: مكتب معالي الوزير
المصدر: وزارة الصحة العامة
المكان: وزارة الصحة العامة
اليوم العالمي للعناية الملطفة
احتفلت وزارة الصحة العامة ومنظمة الصحة العالمية باليوم العالمي للعناية الملطفة palliative care الذي يصادف اليوم السبت 13 تشربن الأول، وذلك في مؤتمر صحافي – علمي عقد في مبنى الادارة المركزية للجامعة اللبنانية – المتحف، حضره الى ممثل وزير الصحة مدير عام الوزارة الدكتور وليد عمار، ممثل منظمة الصحة العالمية الدكتور حسن البشرى وجمع من المعنيين والمهتمين.

الدكتور حسن البشرى وبعدما أشار الى التعريفات المختلفة للعناية الملطفة في أكثر من بلد، توقف عند تعريف منظمة الصحة العالمية له باعتباره: النهج الذي يحسن نوعية حياة المرضى والأسر التي تعتني بمرضى لا أمل للشفاء لديهم". وقال: "مهما تنوعت التعريفات تبقى الحقيقة أنها جزء لا يتجزأ من المنظومة العلاجية للمرضى في الحالات الميؤوس منها، لاسيما تلك التي تتعلق بالأمراض السرطانية في مراحلها النهائية، أو أمراض عضال مثل التصلب اللويحي، أو حالات تعتبر مزمنة مثل مرض الايدز أو امراض أخرى عضال" وأوضح: " أن الاحصاءات تشير الى أن واحداً من أصل كل خمسة أشخاص يعانون من مرض عضال أو في مراحله النهائية يعانون من آلام متوسطة أو شديدة، وإن واحد من أصل كل ثلاثة من هؤلاء غير قادرعلى الحفاظ على أسلوب حياة مستقل بسبب شدة وتواصل الآلام". وأضاف: " من هذا المنطق تؤمن منظمة الصحة العالمية أن تخفيف الألم ينبغي أن يكون حقاً من حقوق الانسان وهو حق أكده تعريف الصحة من قبل منظمة الصحة العالمية على أنه حالة من اكتمال السلامة بدنياً وعقلياً واجتماعياً، لا مجرد انعدام المرض أو العجز". وأكد: "غير أن تأمين هذا الحق يتطلب تضافر الجهود وتكاملها على أن تشمل الشق الدوائي لتخفيف الألم والشق النفسي والاجتماعي لدعم قدرة المريض وأسرته على التحمل". وختم منوهاً بالدور الذي تقوم به وزاة الصحة في لبنان، مؤكداً استمرار الدعم لها في المجالات كافة التي تساهم في تطور النظام الصحي في لبنان.

أما مدير عام وزارة الصحة الدكتور وليد عمار، فركز في كلمته على بادرة وزارة الصحة تأليف لجنة وطنية "تقوم بوضع أسس للعناية الملطفة وعلاج الألم، والعمل على عدة أصعدة منها التثقيف الصحي والتعليم، وتطوير الممارسات والكفاءات، وتشجيع الأبحاث لوضع السياسات الصحية المناسبة":

وأشار الى أن اللجنة طرحت الخطط المقترحة، وحددت أولويات الابحاث بالمعرفة وممارسات المهنيين الصحيين والمواطنين وبالسياسات العامة والتعليم، كما اقترحت وضع معايير ومبادىء توجيهية للممارسات المهنية لتمكين المستشفيات من تقديم خدمات العناية الملطفة على أن تدرج هذه المعايير ضمن برنامج اعتماد المستشفيات، كما حددت الكفاءات الضرورية للعاملين في القطاع الصحي من أطباء وممرضين ومعالجين نفسيين وغيرهم التي تمكنهم من ممارسة العناية الملطفة في لبنان.

كما كانت مداخلات لكل من الدكتور ميشال ضاهر حول "العناية الملطفة- اختصاص جديد في لبنان" والدكتور هدى أبي سعد هاير حول الأبحاث التي تتعلق بالعناية التلطيفية في لبنان "الوضع الحالي والخطط المستقبلية"، وللدكتورة ماري تريز مطر والدكتورة هبة عثمان وللسيدة هيلن سماحة نويهد، تمحورت حول سبل التقديمات الفضلى في مجالات العناية الملطفة
Sitemap
حقوق الطبع والنشر محفوظة ل وزارة الصحة العامة ©2017