مواقع ذات صلة
هل أنت مستخدم جديد؟ قم بالتسجيل الآن
 
التاريخ: ٢٠١٧/٩/٥
المؤلف: مكتب معالي الوزير
المصدر: وزارة الصحة العامة
توقيع مذكرة تفاهم بين وزارة الصحة والجمارك اللبنانية تتعلّق بإطلاق التأشيرة الإلكترونية
 
وقع مذكرة تفاهم بين وزارة الصحة والجمارك اللبنانية
واطلق التأشيرة الالكترونية وتشمل اكثر من 25 الف بيان جمركي سنويا
حاصباني: خطوة تعزز الشفافية وتحد من الزبائنية وترفع الانتاجية
الطفيلي: تسهل عمل المواطن وتؤمن الشفافية

 
وقع نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة العامة غسان حاصباني مذكرة تفاهم وإطلاق عملية التأشيرة الإلكترونية بين وزارة الصحة والجمارك اللبنانية ممثلة برئيس المجلس الأعلى  للجمارك العميد أسعد الطفيلي وذلك في مؤتمر صحافي مشترك مع الطفيلي حضره أعضاء مجلس الإدارة والمدير العام لوزارة الصحة الدكتور وليد عمار وفريق عمل الوزارة.

واستهل وزير الصحة العامة المؤتمر الصحافي بكلمة قال فيها إن "هذا اللقاء يندرج في صلب ايماننا بالعمل المؤسساتي ونضالنا في سبيل تعزيز دولة القانون والمؤسسات الكفيلة وحدها بصون كرامة وحقوق المواطن وبناء الوطن".

أضاف نائب رئيس مجلس الوزراء أن "لبنان الذي لطالما كان سباقا في محيطه في مواكبة التطورات والمستجدات بحاجة الى وضعه على السكة الصحيحة لمواكبة الثورة الرقمية. ونحن سعينا قبل دخولنا الحكومة الى ذلك عبر العمل لتطبيق الحكومة الالكترونية في لبنان وها نحن في طليعة المتعاونين لتطبيقها على مستوى وزارتنا. وفور وصولنا الى وزارة الصحة، اولينا اهتماما خاصاً بمكننة المعاملات وتعزيز الخدمات الالكترونية، فكان اطلاق الشباك الموحد في الوزارة والاعداد لتطبيقات الكترونية كتلك المتعلقة بدخول المستشفيات والسلامة الغذائية".

وتابع الوزير غسان حاصباني قائلا: "إننا اليوم نقدم على خطوة جديدة ليس فقط نحو الحداثة بل ايضا في سبيل التعاون البناء بين الادارات عبر توقيع مذكرة تفاهم بين وزارة الصحة وادارة الجمارك – المجلس الاعلى للجمارك واطلاق عملية التأشيرة الالكترونية. فهذه الخطوة تعزز الشفافية وتحد من الزبائنية وترفع من انتاجية العمل وتسهل اجراءات المواطنين وتخفف عنهم هدر الوقت ومصاعب التنقلات. كما أن هذه الخطوة تجعل لبنان يسير وفق المنظومة الدولية عبر اعتماد اجراءات التخليص الدولية وفقا لما نصت عليه اتفاقية كيوتو وتؤمن سلامة التجارة الشرعية وتسهيلها ومكافحة التجارة غير المشروعة".

وأوضح وزير الصحة العامة أن هذا الانجاز يشمل في مرحلة اولى مصلحة الهندسة الصحية ومصلحة الصيدلة بالوزارة ويطال اكثر من 25 الف بيان جمركي في العام، يتم التأشير عليه من قبل وزارة الصحة الكترونيا ولا يتعذب المواطن ويحضر الى مبنى الوزارة، على أن تعمد وزارة الصحة الى الكشف ميدانيا متى استدعت الحاجة مجرد وصول البيان الجمركي الكترونياً.

وختم الوزير حاصباني متوجهًا بالشكر إلى المجلس الأعلى للجمارك رئيساً واعضاءً على هذه المبادرة المتقدمة التي تصب في صميم رؤيتنا للدولة الحديثة. كما شكر فريق العمل في وزارة الصحة على العمل الدؤوب لوضع الوزارة في الطليعة في كل ما يتعلق بتطبيق التكنولوجيا والحكومة الالكترونية على مستوى الوزارة.
 
الطفيلي

ثم أبدى رئيس المجلس الأعلى للجمارك سعادته في التوقيع على مذكرة التفاهم مع وزارة الصحة التي تشكل باكورة مذكرات ستوقعها إدارة الجمارك مع كل الوزارات التي ترتبط بها بعلاقة عمل وتنسيق، وذلك في إطار خطة استراتيجية تم وضعها بالتنسيق مع وزير المال. أضاف أن هذه المذكرة تسهل عمل المواطن إلى حد كبير وتؤمن شفافية عالية، ما يشكل تطبيقا لوعدنا للمواطنين قبل المسؤولين السياسيين، في أن نكون في خدمتهم ونسهّل أمورهم ونبسّطها.

وكرر الطفيلي القول إننا في إدارة الجمارك في خدمة أصغر مواطن في لبنان لأننا نقبض راتبنا من جيبه.
 
Sitemap
حقوق الطبع والنشر محفوظة ل وزارة الصحة العامة ©2017